تكنولوجيا الموارد البشرية تظهر في رؤية 2030 في السعودية

يجتمع مسؤلي الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية لإفتتاح القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية وسوف يتم نقاش مؤتمر القمة حول إعتماد المملكة علي أحدث تقنيات الموارد البشرية وعملياتها وممارستها. وتغطي القمة أحدث الافكار والاتجاهات في تكنولوجيا الموارد البشرية وتواصل المملكة المضي قدمآ من خلال أجندة للتنمية والابتكار في رؤية السعودية 2030

إن رؤية المملكة 2030 تحدد السياسات والإستراتيجيات لتنويع وتنمية اقتصاد مزدهر. وهذا  يتم من خلال طاقم العاملين المشاركين في التوجيه وتمكين الاستراتيجيات من الوصول إلى الأهداف المحددة، وفي المملكة العربية السعودية العديد من هؤلاء الأفراد سيأتون من الفئة الشبابية الذكية والمتمكنة في مجال التكنولوجيا.

قال مدير شركة كيو ان اي إنترناشيونال إن القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية هي المبادرة الأولى والوحيدة لتكنولوجيا الموارد البشرية في المملكة، وسوف يعطي مؤتمر القمة لأول مرة فرصة جديدة للشركات لتحويل الموارد البشرية من خلال التركيز على الأنظمة الرقمية والذكية

ويأتي مؤتمر القمة في الوقت الذي تستعد فيه المملكة لاستثمار 8.3 مليار ريال لدعم تنمية الموارد البشرية وتطوير أماكن العمل في قطاعات النمو الرئيسية في إطار رؤية عام 2030، وتعد الزيادة النقدية هي الأحدث في عدد من الاستثمارات المهمة في مجال التكنولوجيا بالمملكة العربية السعودية

وقال السيد سيده: “إن البحث عن المواهب وتدريبها والاحتفاظ بها هي المخاوف التقليدية لأي مدير للموارد البشرية، ولكن اليوم يركز مديرو الموارد البشرية بدلا من ذلك على تسخير التكنولوجيا ودمجها.” ومن خلال الاتصال عن بعد والهاتف المتحرك والإتصال الفعلي، تدعم أدوات الموارد البشرية الرقمية الآن المهام مثل إجراء المقابلات، وإدارة الأداء ومراجعة “كي بي اي”. ومع ذلك، اختيار الأدوات المناسبة للأعمال والمهام في متناول اليد هي مهمة لفعالية الموارد البشرية

وسيتضمن المتكلمون في هذا الحدث ، كل من: نواف الضبيب، رئيس قسم تحديث الموارد البشرية في “وزارة المالية”، وأحمد السالم، رئيس قطاع خدمات الشركات، سالك. وأحمد الغامدي، نائب الرئيس للموارد البشرية، شركة الاتصالات السعودية. ودارين كامفويس، رئيس التعليم، الشركة السعودية للكهرباء. وفوزي بوبشيت، نائب الرئيس للموارد البشرية – في معادن؛ وفيصل الجوروني، مستشار أول، في شركة أرامكو السعودية، وهذه على سبيل المثال لا الحصر

وستقيم الجلسات مواضيع مثل بناء تنظيم المستقبل؛ واستراتيجيات القيادة للتغلب على التحديات البشرية؛ وكيفية التخطيط للتغيير الكبير في بناء المنظمة المستقبلية، بالإضافة إلى جلسات حول الأداء التنظيمي، “ال ام اس” واستراتيجيات القيادة

وستكون هناك أيضا مساهمات حيوية من ممثلي بعض من أبرز مطوري التكنولوجيا في العالم بما في ذلك “اي بي ام” والذي هو الراعي الذهبي للقمة. وتشمل الجهات الراعية الأخرى، IE كلية إدارة الأعمال، وتيشنوفا، و ميرسر على سبيل المثال لا الحصر.

ويأتي إطلاق القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية بعد نجاح قمة المينا لتكنولوجيا الموارد البشرية التي عقدت في دبي في مايو 2017 تحت شعار “مستقبل العمل”. وتراوحت المناقشة في الموسم الثالث من مؤتمر القمة بين تحديات التطورات التكنولوجية السريعة والحاجة إلى تعزيز الحياة في مكان العمل، في الوقت الذي تقوم فيه المنظمات في جميع أنحاء العالم بتنفيذ حلول مكان العمل الرقمية

حول القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية

إن القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية هي المبادرة الوحيدة التي تجمع بين خبراء الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات من المشهد التجاري الفريد للمملكة العربية السعودية، سيجتمعون على منصة فريدة لمناقشة أحدث الاتجاهات والأفكار والاضطرابات على مدار يومين مخصصة حصريا للتركيز على تكنولوجيا الموارد البشرية

No Comments
Post a comment