كاميرات المراقبة تفضح “محاولة تسمم”

قضت محكمة أميركية بالحبس 10 أيام والمراقبة لمدة 18 شهرا، على عاملة في صالون تجميل بولاية ماريلاند، بعد أن تمت إدانتها بمحاولة “تسميم” زميلتها في العمل.
وكشفت كاميرات المراقبة لوز ليمونفيلد وهي تضيف قطرات من غسول للعناية بالبشرة إلى زجاجة مياه تخص سوفيا سانتا كروز، التي أصيبت بإعياء وتقيأت عدة مرات ثم نقلت إلى المستشفى، بعد أن شربت من الزجاجة.
ويحتوي الغسول الذي تمت إضافته إلى الماء على الكحول والماء والكالامين والكافور والكبريت وأكسيد الزنك وثاني أكسيد التيتانيوم والجليسرين وحمض الصفصاف، ومعظم هذه المواد سامة إذا تم تناولها أو استنشاقها، كما أن بعضها قابل للاشتعال.
ودافع محامي ليمونفيلد عن موكلته قائلا إنها لم تكن تقصد قتل كروز، بل كانت تنتقم منها بعد أن بصقت الأخيرة في طعامها.

 

No Comments
Post a comment